kora-live.live
أحرز ديون هوتو لاعب ناميبيا هدفا في الدقيقة 88 ليمنحها فوزا مفاجئا 1- صفر على تونس في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم يوم الثلاثاء ويواصل سلسلة النتائج المفاجئة التي سيطرت على الأيام الأولى للبطولة.

تسلل الجناح من القائم الخلفي ليمنح الدولة الواقعة في جنوب إفريقيا، والتي تتأخر بـ 87 مركزًا عن تونس في التصنيف العالمي، فوزًا مستحقًا حيث كانوا أكثر جرأة بشكل ملحوظ وصنعوا أفضل الفرص في المباراة الافتتاحية بالمجموعة الخامسة على ملعب أمادو جون كوليبالي.

وكان من المفترض أن تفوز ناميبيا، التي تنافس في نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة لكنها لم تفز بأي مباراة، بفارق أكبر لكنها خذلت بسبب سوء اتخاذ القرارات.

وتحتل تونس صدارة المجموعة لكنها عانت خلال المباراة وتصدى حارس مرمىها بشير بن سعيد لعدة تصديات لحارس كابتن ناميبيا بيتر شالوليل كما أهدر هوتو فرصة واضحة في الشوط الأول وتصدى لركلة حرة ملتفة قبل دقائق من تسديدها في القائم الخلفي ليضمن الفوز، تابع اخر الاخبار على koora live.

تصدى منتخب تونس بقوة لتسديدة لويد كازابوا في آخر 15 دقيقة برأسية تم تحويلها بشكل بهلواني فوق القمة لكن ذلك كان أقرب ما يكون إلى المباراة التي كان من المتوقع أن يهيمنوا عليها.

وبدا الفريق الشمال إفريقي، الذي يحتل المركز 28 في تصنيف الفيفا، ثالث أعلى فريق إفريقي، متوترا وغير مستعد. وانضمت إلى غانا كفائزين سابقين خسروا مباراتهم الافتتاحية في البطولة بينما لعبت الجزائر والكاميرون ومصر ونيجيريا في مباريات كان من المتوقع أن تفوز بها.

سجل برتراند تراوري هدفا من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع لتمنح بوركينا فاسو الفوز 1-0 على موريتانيا في مباراتها بالمجموعة الرابعة على ملعب السلام في بواكي، لتكتب بذلك جزءا من التاريخ.

وهذا هو الفوز الأول لبوركينا فاسو في مباراتهم الافتتاحية لنهائيات كأس الأمم الأفريقية، وجاء في المحاولة الثالثة عشرة، عندما سجل لاعب خط وسط أستون فيلا تراوري ركلة جزاء بعد خطأ من قائد موريتانيا، محمد العبد.

بوركينا فاسو سيطرت على الكرة لكن موريتانيا هي التي صنعت الفرص الأفضل، رغم أن ردود الفعل الممتازة لحارس المرمى هيرفي كوفي حرمتها وستشعر بالحزن لعدم حصولها على شيء من المباراة بعد أن استقبلت شباكها هدفاً في الدقيقة 96 وتتصدر بوركينا فاسو المجموعة بالنقاط الثلاث بعد الجولة الأولى من المباريات وتعادل المنتخب الجزائري المثير بشكل مفاجئ مع أنجولا 1-1 يوم الاثنين.

استغلت مالي فرصة مبكرة لتفوز على جنوب أفريقيا 2-0 وتتصدر المجموعة الخامسة

وبعد أن أهدر بيرسي تاو ركلة جزاء لجنوب أفريقيا افتتح قائد مالي هاماري تراوري التسجيل بعد مرور ساعة ثم أضاف لاسين سينايوكو الهدف الثاني بعد ست دقائق ليضع الفريق الغرب إفريقي في المقدمة على ناميبيا بفارق الأهداف في الترتيب.

كان تراوري هو الأسرع في الرد وسجل من مسافة سنتيمترات بعد أن تصدى حارس مرمى جنوب أفريقيا، رونوين ويليامز، بالكاد لركلة حرة من سيكو كويتا على ملعب أمادو جون كوليبالي وجاء الهدف الثاني بعد فترة وجيزة عندما وضعت كرة بينية سينايوكو بجانب المرمى وتجاهل تحديين دفاعيين ليسجل من مسافة قريبة.